شارك هذه الصفحة

قصة نجاح Birds Eye، المملكة المتحدة


قامت TOMRA Sorting، من خلال ممثلها الحصري في المملكة المتحدة Stein Solutions، بتوريد آلتي فرز ليزري بالسقوط الحر BEST Helius™‎ إلى مصنع Birds Eye في لويستوفت، لتوفير عمليات فحص معززة إلى حد بعيد لجودة البازلاء المجمدة الرائدة في السوق، من إنتاج الشركة.

31 مارس 2014

تعد Birds Eye شركة فريدة ضمن فئة الأغذية المجمدة. فمكانتها الريادية، والقيمة القوية لعلامتها التجارية وحجمها، تمكنها من مواصلة الاستثمار ابتكار المنتجات، مع التركيز على تحديث الأغذية المجمدة لمواكبة احتياجات عملاء اليوم. وتملك الشركة سجل نجاح قويًا في طرح منتجات مبتكرة بالأسواق تحدث تغييرًا في طريقة طهو الأفراد للأغذية المجمدة واستمتاعهم بها.

نظرة شركة BIRDS EYE الشاملة

تتضمن مجموعة منتجات الشركة منتجات مميزة مفضلة لدى الأسرة مثل أصابع السمك والبازلاء المجمدة بالإضافة إلى منتجات أخرى مبتكرة مثل ’Bake to Perfection‘ و ’Rice Fusions‘. وتلبي جميع هذه المنتجات متطلبات المستهلكين من الطعم الرائع، والأغذية الصحية، والمريحة، والمستدامة التي تقلل من الهدر وتدعم أنماط الحياة المتغيرة.

ونفس هذا الالتزام بالاستثمار والابتكار هو ما يميز منشآتها الإنتاجية التي تقوم بتركيب المعدات وترقيتها باستمرار لتحقيق أقصى سرعة وكفاءة، مع الحفاظ على ما تشتهر به الشركة من جودة وتعزيز هذه السمعة. وتقول Birds Eye إن آلات الفرز الجديدة تسمح باكتشاف عدد أكبر كثيرًا من الملوثات واستبعادها - بكفاءة تصل إلى 99.5 في المائة فيما يتعلق بأكثر العيوب - في الوقت الذي تحد فيه من إجمالي فاقد الناتج من كل تشغيلة إنتاج بنسبة تصل إلى 50 في المائة. وعلاوة على ذلك، ارتفع إجمالي الإنتاجية بنسبة 33 في المائة.

تركيب BEST HELIUS™‎

يقوم مصنع Birds Eye بتجهيز وتعبئة 36 ألف طن من البازلاء سنويًا. وتجمد البازلاء في غضون ساعتين ونصف الساعة من جمعها ثم تجلب إلى المصنع حسب الحاجة لتنظيفها، وتصنيفها، وتعبئتها. وتشمل الملوثات التي يجب استبعادها اليرقات، والقواقع، والحصى من التربة، وقرون نبات البازلاء وأجزائه الأخرى.

وتستخدم Helius™‎ تقنية الليزر في اكتشاف جميع أنواع العيوب اللونية والتركيبية في مسار المنتج الجيد. وبالإضافة إلى ذلك، بإمكان الآلة أيضًا - بفضل تقنية FLUO™‎ المسجلة ببراءة اختراع - تحديد الملوثات بدقة من خلال تقييم الخصائص البيولوجية التي لا ترصدها عين الإنسان. ويمكنها لأغراض فرز البازلاء، اكتشاف أخف ظلال الكلوروفيل اللونية للتمييز بين المنتجات الجيدة والعيوب. ويجعلها هذا أكثر حساسية ودقة إلى حد كبير من الأنظمة التي حلت محلها، والتي كانت تستند إلى أنظمة الكاميرات التي تستخدم الأشعة فوق البنفسجية. ”كانت اليرقات هي نقطة الضعف الكبرى في نظامنا القديم،“ كما يوضح مدير ضمان الجودة بول جورج. ”فهي لا تحمل نفس درجة اللون الأخضر للبازلاء وحسب، ولكنها تميل أيضًا إلى التكور في حجم مماثل لحجم البازلاء. وبالمثل، قد تفلت أجزاء صغيرة من قرون البازلاء أيضًا ويصعب جدًا تمييزها من خلال التعرف عليها عن طريق اللون وحده.“

”وفي المقابل، تتميز آلات الفرز Helius™‎ بمعدل كفاءة يبلغ 99.5 في المائة بالنسبة لليرقات والمعادن، و 98 في المائة بالنسبة للقرون. وهذا المستوى من الدقة يعني أن بإمكاننا حصد المزيد من المحصول ابتداءً. ومثله في الأهمية، تفوق نظام الاستبعاد في الدقة، مما يعني فقدنا لكمية أقل من المحصول الجيد أثناء العملية. وأتاح لنا هذا زيادة جودة المنتج وزيادة الناتج الإجمالي في الوقت ذاته.“ وقد حلت آلتان من طراز Helius™‎ محل أربعة طرازات أقدم من إنتاج شركة منافسة، وسمح هذا بتفريغ العاملين للقيام بمهام أخرى على الخط. ويؤكد جورج على هذه الحقيقة بقوله، ”كانت معداتنا القديمة بحاجة إلى مراقبة منتظمة، ولكن آلات الفرز Helius™‎‏‎‎‎ أكثر اعتمادية إلى حد بعيد“. ويضيف، ”وجدنا أيضًا أن نظام الفرز بالسقوط الحر أفضل من السير في تحقيق معدلات استبعاد أدق.“ وعلاوة على هذا، توفر تقنية الليزر في طراز Helius™‎ تشغيلًا أكثر اتساقًا مقارنة بأنابيب الفلورسنت التي كانت تقل جودتها بمرور الوقت. ومن العوامل الأخرى التي لا تقل أهمية، قدرة الآلة على الاستمرار في العمل في البيئات شديدة الحرارة والبرودة على حد سواء.

يقوم مصنع Birds Eye Lowestoft بتجهيز وتعبئة 12 طنًا من البازلاء في الساعة، في مجموعة عبوات مختلفة الأوزان تتراوح من 400 جم إلى 1.37 كجم، فضلًا عن أكياس Petit Pois الأصغر حجمًا زنة 286 جم، ويعمل على نوبات على مدار 24 ساعة، لخمسة أيام في الأسبوع.

ويقول مدير التصنيع آشلي سكيلي، ”بفضل كفاءة آلات الفرز Helius™‎ لم يعد التنظيف يمثل مشكلة مؤثرة على سرعة التعبئة“. ”ففي الواقع، بإمكاننا تشغيل الآلات بمعدل أسرع، ولكن الإنتاجية النهائية محكومة الآن بسرعة بعض المعدات الواقعة بعد آلات الفرز.“

وقد مرت عملية تركيب المعدات بسلاسة. كما أجري تدريب كامل للمشغلين بمقر شركة TOMRA Sorting Food في بلجيكا.