شارك هذه الصفحة

تحقيق أقصى استفادة من الأغذية: تحسين الناتج

ويتنبأ بحث أجرته منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (FAO) بأن على صناعات تصنيع الأغذية وتجهيزها على مستوى العالم زيادة إنتاجها الإجمالي بمقدار 70 في المائة، بحلول عام 2050، لتلبية الطلب المتنامي لسكان العالم على الغذاء.

تحسين الناتج

وفي ظل تزايد تعداد سكان العالم بمقدار 60 مليون نسمة تقريبًا في العام، فلا يمكن تجاهل هذه المشكلة.

تحسين نواتج المحاصيل

هناك العديد من الطرق، متفاوتة الصعوبة، لتعزيز كفاءة إنتاج الأغذية، من بينها التصدي لتغير المناخ، وزيادة توافر الأراضي وخصوبتها، وتحسين إمدادات المياه. ومع ذلك، فمن بين العناصر المهمة في إنتاج الغذاء التي يتعين معالجتها فورًا زيادة تحسين نواتج المحاصيل باعتبارها أحد العوامل التي سيكون لها أهمية كبيرة في ضمان الوفاء بأهداف 2050.

وعلى الرغم من أن التصدي لتغير المناخ، وتحسين جودة الأراضي الصالحة للزراعة وخصوبتها، وتوفير المياه سيستغرق وقتًا طويلًا، إلا إنه من الممكن تحقيق زيادات في كفاءة فرز الأغذية الآن. وذلك من خلال الاستفادة من أحدث تقنيات وآلات الفزر المتوافرة، التي تحقق نواتج أعلى، وتعزز من ربحية شركات تجهيز الأغذية، والأهم من ذلك، المعرفة المتقدمة المستمدة من البيانات، والتي يمكن استخدامها بشكل أكبر على طول خط التجهيز.

ومن المهم إدراك أنه إلى جانب وجود طلب على المزيد من الأغذية، فهناك أيضًا رغبة متنامية في توافر الاختيارات والتنوع. وينطبق هذا على وجه الخصوص على البلدان النامية التي تتبنى العادات الاستهلاكية للطبقة المتوسطة الغربية، مثل الرغبة في تنوع أكبر في أنواع الأغذية والمنافذ التي تقدم فيها الأغذية وتستهلك.

140.000 طن من البطاطس المقلية

وفي ظل ابتعاد الناس عن الوجبات المنزلية التقليدية، يتزايد الطلب على الأغذية سهلة التحضير والوجبات الجاهزة، الأمر الذي يتيح فرصًا للمنفعة، ولكنه يجلب معه عقبات يتعين التغلب عليها.

فعلى سبيل المثال، ينتج مصنع البطاطس المقلية المتوسط 140.000 طن من البطاطس المقلية سنويًا. ومن شأن زيادة الناتج بمقدار ضئيل قدره 0.5 في المائة من خلال التقنيات والأساليب الحديثة للفرز، أن يمكن شركة تجهيز الأغذية من إطلاق ما يقدر بنحو 90 حمل شاحنة، محسوبًا على أساس أن السعة المتوسطة للشاحنة الواحدة تقدر بنحو 25 طنًا.

وكذلك فمن المهم التأكيد على أن هذا المبدأ يمكن بسطه وتنفيذه في جميع مجالات الإنتاج الغذائي. ويكتسب هذا أهمية خاصة في ضوء ما أعلنته وزارة الزراعة الأمريكية من أن 31 في المائة من الأغذية المزروعة بأمريكا لم يكن متاحًا للاستهلاك الآدمي على مستويات البيع بالتجزئة والاستهلاك. وإذا ما كان التزام هناك بتحسين الناتج، فيمكن للصناعات الإسهام في تقليل هذا الهدر.

فمن حيث الحجم، ذكر التقرير ذاته وجود فقد في الأغذية بأمريكا يزيد على 51 مليون طن. ومن الناحية النقدية، يمثل هذا الهدر ما يزيد على 161 مليار دولار (145.3 مليار يورو) بقيمة الشراء بأسعار بيع التجزئة.

زيادة الناتج بمقدار واحد في المائة فقط

للمساعدة في التغلب على هذا الأمر، تستثمر صناعة فرز الأغذية في تطويرها تكنولوجيًا لضمان استمرار تحقيق الكفاءة. فعلى سبيل المثال، آلة الفرز TOMRA 5B هي نظام لا يقوم بالفرز وفقًا لمواصفات العملاء وحسب، ولكنه يزودهم أيضًا بإمداد متزايد من البيانات والإحصائيات سهلة التفسير التي يمكن الاستفادة منها في تحسين النواتج المستقبلية.

ويمكن لنظام العرض المحيطي الذكي من TOMRA أن يقلل من حالات رفض المنتج الخاطئة بنسبة 20 في المائة، مما يزيد كميات المنتجات النهائية الجيدة زيادة كبيرة، وبالتالي يحد من الهدر.

وإذا ما كان في الإمكان فرز الخضروات، والبطاطس والمكسرات – التي تمثل ما يزيد على 19 في المائة من كمية الأغذية المهدرة في الولايات المتحدة وحدها – بكفاءة، فسيكون لذلك أثر هائل. فمن خلال تحقيق زيادة في النواتج بمقدار واحد في المائة فقط، فمن الممكن زيادة الكمية النهائية من هذا النوع من المحصول في الولايات المتحدة بمقدار 11 مليون طن. وإذا ما طبق هذا على النطاق العالمي، فسيبدو المستهدف الموضوع على مستوى الأغذية لعام 2050 أقرب إلى التحقيق.

وهذه التحسينات التي توفرها آلة الفرز TOMRA 5B، ستسفر عن الاستفادة من محصول مسترجع كان سيعتبر هدرًا. ويمكن لنوع الأغذية الذي لا يعد مناسبًا للبيع في شكله الأصلي أن يسترجع لعمل رقائق البطاطس، أو صلصلة الطماطم أو أي بدائل أخرى. كما يمكن أن يباع كمنتج من الدرجة الثانية، مما يكفل تقليل الهدر في كل مرحلة من مراحل العملية.

فوائد تحسين الناتج

  • زيادة توافر المادة الخام
  • تعزيز الربحية
  • التأكد من استخدام الغذاء في الغرض الأصلي منه
  • تحديد المحصول الذي يمكن أن يجد طريقه إلى السلسلة الغذائية كاستخدام بديل
  • اتخاذ قرارات صالحة بشأن جودة المنتج
  • الحفاظ على مستويات الجودة العالية التي يتوقعها المستهلكون الذين أصبح لديهم اعتناء زائد بما هم مقبلون على شرائه

اقرأ معلومات كاملة عن تحسين الناتج في المقالة القيادية الفكرية التي كتبها رول مولينارس، رئيس إدارة الإنتاج، TOMRA Sorting Food.