شارك هذه الصفحة

TOMRA SORTING RECYCLING تنشر كتابًا إلكترونيًا يحلل جدوى استخدام البلاستيك المعاد تدويره بنسبة 100%

يبين الكتاب القابل للتنزيل أنه من الممكن تقنيًا ومن المجدي اقتصاديًا إنتاج سلع من البلاستيك معاد تدويرها بنسبة 100%.

22 مارس 2019

CE Ebook 3D render

نشرت TOMRA Sorting Recycling كتابًا إلكترونيًا يبحث في الدور الذي يمكن أن تلعبه إعادة التدوير في التزويد بحلول لأزمة الموارد المتفاقمة في العالم. حيث يبحث في الجدوى الفنية والتقدم المحرز على طريق الوصول بقابلية إعادة تدوير البلاستيك إلى نسبة 100%، ويلقي الضوء على الفرص التي يقدمها استخدام البلاستيك عالي الجودة معاد التدوير للشركات المصنعة للمنتجات البلاستيكية والعبوات.

ويشير الكتاب الإلكتروني إلى ان مخاوف المستهلكين من النفايات تمنح العلامات التجارية فرصًا للبرهنة على المسؤولية الاجتماعية لشركاتها، وتأسيس ولاء من جانب العميل، بما يعود بالنفع على نتائج أعمالها.

فقد بلغت مشكلة النفايات البلاستيكية حدودًا هائلة، حيث ينتهي الأمر بالغالبية العظمى منها إلى مكبات النفايات، أو الإلقاء في البيئة والمحيطات، ولا يعاد تدوير سوى قسم صغير منها. وترى الجهات التنظيمية والمستهلكين على حد سواء أن التغيير بات ضروريًا. فأضحت المستهدفات واللوائح التنظيمية البيئية الجديدة في جميع أنحاء العالم تفرض ضغوطًا على البلدان لتحسين معدلات إعادة التدوير بها. ومن شأن هذا أن يشجع على الاستثمار والابتكار في مجال إعادة التدوير، ولكن يمكن بذل المزيد من الجهود في الوقت الراهن باستخدام التكنولوجيات القائمة بالفعل.

ويشرح كتاب TOMRA الإلكتروني كيف يمكن للتقدم الكبير الذي طرأ على تكنولوجيات إعادة تدوير البلاستيك، بما في ذلك منتجات البولي إيثيلين تيريفثالات (PET)، أن يجعل استخدام البلاستيك المعاد تدويره بنسبة 100% ممكنًا من الناحية التقنية، ومجديًا من الناحية الاقتصادية في الوقت ذاته. ويحمل المنشور عنوان ’The Viability of Using 100% Recycled Plastics أو جدوى استخدام البلاستيك معاد التدوير بنسبة 100%‘، وهو متاح على الإنترنت على https://hubs.ly/H0gYzDN0 ويمكن تنزيله دون مقابل.

بالإمكان تصنيع منتجات PET من البلاستيك عالي الجودة معاد التدوير بنسبة 100%

يبدأ كتاب TOMRA الإلكتروني بنسف المفهوم الخاطئ القائل بأن العبوات والمنتجات المصنوعة من PET خلاف الزجاجات، لا يمكن أن يعاد تدويرها إلا إلى منتجات أقل جودة. وفي الواقع، فقد تطورت صناعة إعادة تدوير الزجاجات المصنوعة من PET بصورة هائلة، وأصبح في الإمكان تصنيع منتجات أخرى من PET – وصواني PET على وجه الخصوص – من مواد معاد تدويرها بنسبة 100%، مما يجعل الأمر منطقيًا من الناحيتين البيئية والتجارية.

استمرار التقدم التكنولوجي وصولًا إلى قابلية إعادة التدوير بنسبة 100%

يلقي الكتاب الإلكتروني الضوء على التقدم المحرز نحو الوصول إلى قابلية إعادة التدوير بنسبة 100% باستخدام تكنولوجيات مثل أنظمة SHARP EYE واكتشاف المواد بواسطة الليزر (LOD) التي طرحتها TOMRA مؤخرًا.

حيث تستخدم SHARP EYE أفضل تكنولوجيات أجهزة الاستشعار بالسوق، تكنولوجيا TOMRA FLYING BEAM®‎، للتمييز بين الفروق الكيميائية الصغيرة لكل من الصواني والزجاجات المصنوعة من PET، ليتسنى فصلهما من أجل إعادة التدوير إلى المنتجات المكافئة. وتمثل SHARP EYE بالاقتران مع آلة TOMRA AUTOSORT، تقدمًا تكنولوجياً باهرًا، حيث تتيح إمكانية فصل الصواني أحادية الطبقة المصنعة من PET عن الزجاجات المصنوعة من PET بكل سلاسة.

وبإمكان نظام اكتشاف المواد بواسطة الليزر اكتشاف المادة التي لا تتمكن تكنولوجيا الأشعة تحت الحمراء القريبة (NIR) من التعرف عليها، ويمكن أنظمة إعادة التدوير من استبعاد الشوائب وإزالة الملوثات بكفاءة. وهكذا، فمن الممكن تقنيًا ومن المجدي اقتصاديًا إنتاج سلع من مواد معاد تدويرها بنسبة 100%. وإذا ما استخدمت بالاقتران مع آلات TOMRA AUTOSORT و FINDER فستمكن عمليات إعادة تدوير النفايات والخردة من الوصول إلى مستويات لنقاء المنتج النهائي لم يكن ممكنًا بلوغها من قبل.

التصدي لأزمة الموارد

يقول توم إنغ، نائب الرئيس الأول ورئيس TOMRA Sorting Recycling، معلقًا: ”إعادة التدوير جزء من الحل لأزمة الموارد المتفاقمة على مستوى العالم. ويلقي كتاب TOMRA الإلكتروني الضوء على الأهمية البيئية والاقتصادية لتكنولوجيات الفرز، نظرًا للدور المهم الذي يمكن أن تقوم به في تحسين معدلات إعادة التدوير. وتتمة لهذا، بدأ مصممو المنتجات ومصنعوها الآن في التفكير بعناية أكبر في قابلية إعادة تدوير منتجاتهم بعد انتهاء مدة صلاحيتها. وبات المستهلكون يفكرون أيضًا في هذا، وأصبحت بيئتنا الطبيعية في حاجة ماسة إليه. معًا يمكن أن نحدث فارقًا حقيقيًا.“