شارك هذه الصفحة

TOMRA SORTING RECYCLING تنشئ منصبًا إداريًا لتدعيم التركيز على اقتصاد البلاستيك الجديد 

منصب جديد يعكس التزام TOMRA التام بالرؤية الطموحة للاقتصاد الدائري

23 يناير 2019

قامت TOMRA Sorting Recycling بترقية مهندس تطوير الأعمال لاسلو سيكيلي ليشغل منصبًا أنشئ حديثًا هو منصب رئيس شؤون اقتصاد البلاستيك الجديد. وتعزز هذه المبادرة التزام TOMRA بغايات اقتصاد البلاستيك الجديد، وستعمل على توجيه دفة التقدم نحو تحقيق أهداف متمايزة عن أنشطة تنمية الأعمال الأخرى التي تضطلع بها الشركة.

وسيعمل فريق اقتصاد البلاستيك الجديد في TOMRA على تشجيع فرز وإعادة تدوير المواد البلاستيكية المستهلكة مثل البولي أوليفينات والستيرينات، لتغيير العادة المنتشرة المتمثلة في حرق هذه المواد أو إرسالها إلى مكبات النفايات. كما تلتزم TOMRA أيضًا بالعمل مع منتجي مواد التعبئة للمساعدة في جعل العبوات أكثر قابلية لإعادة التدوير؛ والحد من الاعتماد على المواد الخام في إنتاج مواد التعبئة؛ والإسهام في رفع درجة المواد البلاستيكية المستهلكة، لزيادة الإقبال على استخدام المواد المدورة بدلًا من المواد البكر.

وانضم لاسلو سيكيلي إلى علامة TOMRA التجارية TITECH (التي غيرت علامتها التجارية لاحقًا إلى TOMRA Sorting Recycling) عام 2012 بعد أن أتم دراسته في إدارة النفايات ومعالجة المواقع الملوثة في جامعة Technische Universität بدرسدن، ألمانيا. ولدى عمله مهندسًا لتطوير الأعمال في TOMRA، كان لاسلو رائد قطاع التطبيقات القادرة على فرز الزجاج من بين تيارات النفايات المختلفة، وتولى المشاركة في مسؤولية تطوير وحدة فرز الزجاج بواسطة الليزر AUTOSORT. كما شارك مشاركة وثيقة في تخطيط وإنشاء أول محطتين آليتين لفرز النفايات البلدية الصلبة في المجر، وساعد علامتين تجاريتين كبيرتين في رفع مستوى المواد البلاستيكية المستهلكة (البولي بروبيلين). ويشارك لاسلو منذ عام 2017 في مشروعات معنية بعبوات البولي أوليفين المستهلكة، والصواني المصنوعة من PET، وعمل مع شركات للتعبئة والتحويل.

ويقول لاسلو سيكيلي: ”يسرني أن يكون تفاني وخبرتي محل تقدير على هذا النحو، نظرًا للأهمية الكبيرة للمضي قدمًا نحو اقتصاد البلاستيك الجديد. وكنت أشعر بحماس حقيقي لانضمامي لشركة TOMRA، لإعجابي بريادة الشركة التقنية والسوقية، وعلى الرغم من مرور سبع سنوات، لا يزال لدي حماس هائل نابع من الروح الإبداعية التي تتميز بها الشركة.“

وسيضم عمل TOMRA المعني باقتصاد البلاستيك الجديد أيضًا، على مستوى الإدارة العليا، جورغن بريسترز، نائب الرئيس، رئيس تطوير أعمال إعادة التدوير، ومهندسة تطوير الأعمال شارلوت غلاسنك.

وكانت مؤسسة إلن ماك آرثر قد وضعت رؤية اقتصاد البلاستيك الجديد، التي تطبق مبادئ الاقتصاد الدائري، بهدف تحقيق ثلاثة طموحات: خلق اقتصاد فعال للبلاستيك المستعمل عن طريق تحسين اقتصاديات إعادة التدوير، وإعادة الاستخدام، والتحلل البيولوجي المنضبط في التطبيقات المستهدفة وتعزيز الإقبال عليها؛ الحد من تسرب المواد البلاستيكية بصورة كبيرة إلى النظم الطبيعية (خاصة المحيطات) وغيرها من الآثار السلبية؛ فك الارتباط بين البلاستيك والمواد الأولية الأحفورية. وعلى الرغم من طرح هذه الغايات عام 2016 على هيئة مبادرة مدتها ثلاثة أعوام، إلا أنها أحدثت زخمًا كبيرًا يلهم العمل على مدى العديد من السنوات المقبلة.