شارك هذه الصفحة

قصة نجاح Blueberry Hill و Heagan Farms، الولايات المتحدة الأمريكية


تعتمد مزرعتان كبيرتان للعنب البري في ولايتي نورث كارولينا وجورجيا الجنوبيتين على أنظمة PRIMUS التي تنتجها BEST Sorting في فحص المنتجات المحصودة بسرعة وكفاءة، وتحسين جودة العنب البري الطازج الذي يحقق ربحية أعلى، والحد من رد العميل للمنتج، ورفع إنتاجية الفرز الكلية تحقيقًا لمجموعة واسعة من المنافع الاقتصادية.

09 يوليه 2013

تحتل مزرعة Blueberry Hill Farms, Inc.‎، ‏‏مساحة 450 فدانًا في إيفانهو، بولاية نورث كارولينا، ويملكها ويديرها كريس بارنهيل ووالده، وهو يمثل الجيل الرابع من مزارعي العنب البري. وكان جده الأكبر أول مزارع من أبناء نورث كارولينا يحصد عنب Highbush البري. ويقول كريس بارهيل، ”في ثلاثينيات القرن الماضي، كان يعالج 1000 رطل للفدان في المتوسط“. واليوم، يمكن للمزرعة إنتاج ما يزيد على 10,000 رطل من نفس المساحة. ويزرعون كذلك عنب rabbiteye البري. ويعمل في Blueberry Hill ستة عمال بدوام كامل على مدار العام، ولكنهم يستأجرون عددًا يصل إلى 600 شخص أو أكثر خلال أشهر الجمع والفرز.

وفي بلدة مانور القريبة، بولاية جورجيا، أنشئت مزارع Heagan Farms عام 1989، حيث يملكها ويديرها أليكس وكاثي كورنيليوس مع ابنتيهما هيذر وميجان. وبفضل الخبرة التي تزيد على 21 عامًا في إنتاج العنب البري وشتلاته، اشتهرت Cornelius Farms بوصفها مزارع رائدة في صناعة العنب البري. وقد توسعت المزرعة من استثمار أولي بلغ 17 فدانًا إلى أكثر من 275 فدانًا من الإنتاج؛ يتألف من ثلاث مزارع.

وتقدم مزارع Heagan Farms تشكيلة فريدة من الخدمات من زراعة، وأعمال أرضية تجارية، وزراعة شتلات العنب البري، وإنتاج العنب البري، وتشغيل منشأة لتعبئة العنب البري لصالح إحدى أكبر شركات تسويق العنب البري في الولايات المتحدة. وقامت مزارع Heagan Farms بتجهيز خمسة ملايين رطل من المنتج الطازج والمجمد عام 2010، ”ونتوقع أن يكون هذا هو متوسط إنتاجنا على مدى السنوات القليلة المقبلة“، كما صرح كورنيليوس.

وتبيع كلتا المزرعتين العنب البري الطازج بصفة أساسية إلى متاجر البقالة الكبيرة في المدن الرئيسية، وكذلك إلى متاجر ’نوادي‘ التخفيضات الخاصة، والتي أصبحت شائعة الآن في العديد من المواقع الأمريكية. كما يبيع كل من Heagan و Blueberry Hill منتجاتهما في كندا، وتصدر Heagan بانتظام إلى اليابان.

وتسعى المزرعتان إلى تسريع الإنتاج، ورفع درجة المنتج لزيادة الربحية.

وإلى وقت قريب، كانت العمليات لديهما تعتمد على الأتمتة الأساسية أو العمالة اليدوية، أو كليهما معًا، في فرز ثمار العنب البري أثناء الحصاد. ويقول كورنيليوس، ”قمنا بتركيب أول آلة فرز إلكترونية ’مجدافية‘ في أواخر تسعينيات القرن الماضي“. ”وكانت كافية، ولكن مع زيادة محصولنا، وشروعنا في عمليات التجهيز لصالح المزارع القريبة، أصبح إنتاجنا محدودًا بسبب بطء سرعات المجداف، وكان علينا إكمال العمل بالفرز اليدوي حفاظًا على تقدمنا.“

وفي يونيو 2009، شهدت المنطقة أمطارًا لمدة اثني عشر يومًا على التوالي، مما أدى إلى توقف الجمع. يقول كورنيليوس، ”وعندما صفت السماء استأنفنا الفرز، ولكن لم تتمكن هذه المعدات من تحريك الثمار على الخط بسرعة كافية؛ وأصبحنا عاجزين بكل بساطة“. عندها توجهنا إلى بيل كراولي، وكيل BEST Sorting المسؤول عن المنطقة. وأجريت ترتيبات لشحن آلة الفرز البصري والليزري Primus™‎ وتركيبها على وجه السرعة في العنبر، ومن ثم تسارع الإنتاج تسارعًا كبيرًا. فسرعتها العالية، وسيورها الناقلة الرفيعة والمستديرة تنقل ثمار العنب البري بسرعة دون انتقاص من دقة الفحص على العكس من آلات الفرز الأخرى. ”وهذا أمر رائع بالنسبة للمحصول الطازج وممتاز بالنسبة للعملية. فقدرة Primus™‎ على تحديد لون ثمرة العنب البري بدقة ممتازة بفضل نظامها البصري عالي التحديد. ويمكننا أن نعدل الحساسية للون ثمار العنب البري بسهولة بفضل مرونة النظام.“

وتنتج وحدة الليزر في النظام حزمة ضوئية عالية التركيز، فتكتشف بطريقة موثوقة الثمار الرخوة وزائدة النضج. ويضيف كورنيليوس، ”ومن بين الميزات الكبيرة لآلة Primus™‎ أنها تمكننا من تعديلها بسهولة تماشيًا مع التغير في ثمار العنب البري على مدى الموسم، بل وتغيرها في بعض الأحيان من يوم لآخر ومن أسبوع لآخر، الأمر الذي يضمن لنا تحقيق فرز مثالي“ .

ومنذ أن استعملت Heagan Farms معدات BEST، شهدت ارتفاعًا مستمرًا في مستوى تصنيفها لدى وزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، بفضل زيادة دقة التعرف على المنتج. ”ويتيح لك ذلك، بالطبع، وضع سعر أكثر أفضلية لمنتجك. وتعد Primus™‎ اليوم عاملا أساسيًا في مساعدتنا على تجهيز خمسة ملايين رطل من ثمار العنب البري سنويًا.“

تقنية BEST سهلة الاستخدام؛ وتقلل من حالات رفض العملاء للمنتجات مقارنة مع الأنظمة اليدوية.

ويقول بارنهيل، ”تزداد في كل عام صعوبة الأمر على الفرازين الذين يعملون على طاولات كبيرة في العنبر في مواكبة الأحجام التي تنتجها Blueberry Hill بكفاءة“. ”وعلى الرغم من التدوير المتكرر للنوبات للحد من الملل وما ينتج عنه من أخطاء، يختلط أحيانًا المنتج الأقل مثالية بالمنتج الجيد والعكس بالعكس.“

وقد شاهد بارنهيل وحدة الفرز الليزري والبصري Primus™‎ من إنتاج BEST Sorting للمرة الأولى في العام الماضي بنورث كارولينا لدى عنبر تعبئة آخر حيث كانت تفرز فيه ثمار العنب البري الرخوة والثمار التي أتلفها البَرَد.

ويضيف، ”وعلى العكس من العديد من المهن الأخرى التي يشيع فيها إخفاء أسرار المهنة والأسعار، يتحدث مزارعو العنب البري إلى بعضهم البعض، ويتبادلون المعلومات بصراحة من أجل الصالح العام“. وقد استقصى عن الأمر وتوصل إلى أن نظام Primus من شأنه أن يساعده على زيادة الناتج من ثمار العنب البري الطازجة في مقابل الثمار المجهزة، والتي يمكن بيعها بسعر أعلى للرطل، في الوقت الذي يقلل فيه من عمالة الفرز اليدوي، مع الاستمرار في زيادة الإنتاجية. وبهذه الطريقة، يمكنه توفير مزيد من الميزانية للجمع اليدوي في الحقل من أجل زيادة الناتج.

والتقى كراولي، وكيل BEST، بارنهيل وخططا لتطبيق Primus™‎ في Blueberry Hill Farms. واتفق كل من بارنهيل وكراولي على أن آلة الفرز الأخرى لم تكن ببساطة قادرة على نقل نفس القدر الذي يمكن أن ينقله حل Primus™‎، والقيام بذلك بنفس القدر من السهولة والدقة. وأثنى كلاهما على ’سهولة‘ تشغيل النظام بواسطة واجهة المستخدم الرسومية التي تدير الوحدة بيسر، وتتيح كذلك التقاط صور للمنتج للمساعدة على التعرف على المنتج الجيد والرديء.

”يمكن للأفراد تشغيل هذه الأنظمة بيسر. فبمجرد أن تبين لشخص ما شاشات العرض المختلفة، فسيجد الأمر واضحًا في ذاته وسهل التذكر. ومن السهل إعادة ضبط بارامترات القياس لكل من الثمار الطازجة والمجهزة، ما يسمح لنا بالتحول بسرعة وكفاءة دون إبطاء الخط.“ ويمكن مواءمة آلة الفرز Primus™‎ بسهولة مع حالة الثمار، على سبيل المثال في أعقاب نزول البَرَد أو عاصفة مطرية غزيرة من شأنها التسبب في إتلاف مظهر العنب البري أو التأثير بصورة أو بأخرى. ولطالما كانت الأحوال المناخية الشديدة من التحديات التي تواجه كلتا المزرعتين.

”أتاحت لنا هذه التقنية تحديد وبيع كمية أكبر بنسبة عشرين في المائة (أو أكثر حسب الموسم) من العنب البري الطازج، بفضل الدقة في استبعاد المنتجات الرخوة التي يتعذر التعرف عليها يدويًا أو بواسطة آلات الفرز الأخرى. وكانت هذه الثمار من العنب البري ستدخل إلى عملية التجهيز، ومن ثم نحصل على أموال أقل مقابلها.“

كما سمح نظام Primus™‎ أيضًا لمزرعة Blueberry Hill بتعبئة عنب كرواتان البري الطازجة، بدلًا من المجهزة، على مدى إطار زمني أطول (حتى القطفة الثانية) مما زاد من الربحية. وفي العام الماضي، وصلت العمالة في وقت متأخر من الموسم، مما أدى إلى فرط نضج عنب كرواتان البري، الذي كان من المفترض تعبئته طازجًا. وبفضل Primus™‎ تمكنت Blueberry Hill من التكيف مع هذه الظروف.

وقد شهدت كلتا المزرعتين انخفاضًا كبيرًا في معدل رفض المنتج من قبل العملاء مما يحقق وفرًا كبيرًا. ويقول بارنهيل: ”إذا ردت شحنتك، فسيتعين عليك طرحها و’اغتصاصها‘، أي سيتعين عليك تحمل تكاليف الجهود التي بذلتها بدلًا من العميل. وقد شهدنا الآن انعدامًا في رد الشحنات بفضل هذه التقنية.“